فيروز تعود إلى القدس مجددًا: ترنيمة من سفر المزامير

Written by on May 24, 2018

نقلا عن موقع أبونا

بعد أكثر من خمسين عامًا على “زهرة المدائن” وصرختها المغناة (البيت لنا والقدس لنا) تعود فيروز إلى فلسطين بأغنية تحمل طابع الترانيم الدينية بعنوان “إلى متى يا رب”، والتي بثتها ابنتها المخرجة ريما الرحباني على موقعي فيسبوك ويوتيوب

الأغنية الجديدة مدتها أقل من أربع دقائق، وهي من إنتاج وإخراج ريما الرحباني ابنة فيروز، تضامنًا مع الفلسطينيين بعد نقل السفارة الأمريكية للقدس الأسبوع الماضي، ومقتل عشرات الفلسطينيين على أيدي القوات الإسرائيلية في 14 أيار، يوم افتتاح السفارة الأمريكية الجديدة في القدس

في ترنيمتها الجديدة تطل فيروز من داخل إحدى الكنائس بثوب أسود وذهبي يعلوه وشاح أسود على الرأس وخلفها صورة للسيد المسيح متألمًا وقد جاء العمل مذيلاً بعبارة “لأجلك يا مدينة الصلاة أصلي”، وتقول كلمات الترنيمة المقتبسة من سفر المزامير (مزمور 13)

وكان آخر عمل لفيروز عن فلسطين قد صدر عام 1967 في ألبوم (القدس في البال) الذي أصدره الإخوان رحباني بعد نكسة 5 حزيران العام 1967 واحتلال إسرائيل للقدس الشرقيه، وقدمته فيروز في مهرجانات الأرز الدولية في لبنان في العام نفسه. وقد جمع ذلك الألبوم أغنيات عدة لفلسطين بينها “زهرة المدائن” و”سيف فليشهر” التي كتبها الشاعر سعيد عقل، وفيها العبارة التي رددها الكثيرون “الآن.. الآن وليس غدًا، أجراس العودة فلتقرع
أما تعليق موقع أبونا على الترنيمة، فهو سواء كانت الترنيمة موجهة الى القدس في ذهن الفيروز، أو سواء تم تطبيقها بالصور والفيديوهات لتكون صرخة القدس امام عزة الله طلبا للعدالة ، فان القدس تبقى المدينة الاقدس ، وتبقى فيروز الاسطورة التي لن تتكرر ، وتبقى صلاة المزامير صالحة لكل انسان في كل زمان ومكان

Tagged as

Current track
TITLE
ARTIST