بُعيد اللقاء بالبابا فرنسيس، دونالد ترامب “يفتخر” بإنفاق أكثر من 300 مليون من أجل محاربة الجوع

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع زينيت

صدر بيان عن البيت الأبيض بأنّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد جدّد التزام الولايات المتحدة بمكافحة الجوع في العالم أثناء لقائه بالبابا فرنسيس في 24 أيار 2017 في الفاتيكان بحسب ما أتى في وكالة زينيت الفرنسية. أعلن الرئيس بأنّ بلاده “تفتخر” بإنفاق أكثر من 300 مليون دولار من أجل مكافحة الجوع بالأخص في اليمن والسودان والصومال ونيجيريا.

كما وصرّح الرئيس الأمريكي بأن “كان له “الشرف” بلقاء البابا فرنسيس وبأنه فهم أنّ الفاتيكان “كان أكثر من أي وقت مضى عازمًا على إحلال السلام في عالمنا”. أصدر البيت الأبيض أنّ الرئيس الأمريكي قد أعلن عن يوم تذكاري في 29 أيار 2017 “باعتباره يوم صلاة من أجل أن يسود السلام” وبأنه دعا الشعب أن “يجتمعوا من أجل الصلاة” عند الساعة الحادية عشر صباحًا. كما ودعا كل أهل “الصحافة والراديو والتلفزيون وكل وسائل الإعلام الأخرى إلى تغطية هذا الحدث”.

وأشار البيان إلى أنّ الرئيس الأمريكي أكّد بعد لقائه بالبابا فرنسيس بأنّ “الولايات المتحدة والكرسي الرسولي يتشاركان الكثير من القيام الأساسية ويسعيان إلى الانخراط على الصعيد العالمي من أجل تعزيز حقوق الإنسان ومكافحة المعاناة الإنسانية وحماية الحرية الدينية”.

في خلال اللقاء، تمّت المناقشة بمواضيع عديدة ذات اهتمام مشترك بالأخص السبيل الذي من خلاله تستطيع الجماعات الدينية أن تكافح المعاناة الإنسانية الحاصلة في مناطق متنازعة مثل سوريا وليبيا وكل الأراضي التي تحتلها الدولة الإسلامية في العراق والشام”.

وفي سياق آخر، توجّهت ميلانيا ترامب زوجة الرئيس الأمريكي إلى مستشفى الطفل يسوع التابع للكرسي الرسولي في روما والذي لا يبعد كثيرًا عن الفاتيكان. توقّفت في مركز العناية الفائقة لجراحة القلب وقسم أمراض القلب لدى الأطفال وغيرهما.

وقالت: “إنّ زيارتي إلى مستشفى الطفل يسوع كانت جدّ مؤثّرة اليوم. إنّ تمضية الوقت مع الأطفال والتلوين معهم، هم من يملكون روحًا إيجابية بالرغم من المرض، كانت فعلاً عطية لا تصدًّق. إنّ الوقت الذي أمضيته مع هؤلاء الصغار في قسم العناية الفائقة كان أمرًا لن أنساه أبدًا وسوف أصلّي على نية كل واحد منهم. أودّ أن أشكر كل الأطباء والممرضات وكل الموظفين في المستشفى الذين يقومون بعمل صعب وجميل في آن معًا”.

 
 
PageLines