وثيقة فاتيكانية جديدة تتناول بعض جوانب الخلاص على ضوء المتغيرات الثقافية

Written by on March 2, 2018

نقلا عن موقع ابونا

أصدر مجمع عقيدة الإيمان في الفاتيكان وثيقة جديدة، مؤرخة يوم 22 شباط الماضي، بالتزامن مع عيد كرسي القديس بطرس، تسلط الضوء فيها على “بعض جوانب الخلاص المسيحي الذي يمكن من الصعب فهمه اليوم بسبب التغيرات الثقافية الأخيرة”

وتحمل الوثيقة اسم Placuit Deo، وهي موجّهة إلى الأساقفة الكاثوليك، وإلى جميع المؤمنين عمومًا. وتتناول موضوع الخلاص من خلال الرد على اتجاهين فكريين حديثين: الأول هو “البلاجية الحديثة”؛ وهو اتجاه فرداني يعتقد أن بوسع البشر أن يخلصوا بأنفسهم. أما الاتجاه الآخر فهو “الغنوصية الجديدة”؛ وهي رؤية تامة للخلاص على أنه اتحاد الفرد الداخلي مع الله، مع تجاهل تام للعلاقات مع الآخرين وسائر الخليقة

وتشدد الرسالة إلى أن كلا الاتجاهان يشوهان الاعتراف بأن السيد المسيح هو المخلص العالمي الأوحد للبشرية جمعاء. وتؤكد أن المكان الذي يمكن الحصول فيه على الخلاص الذي يقدمه يسوع هو في الكنيسة، باعتبارها واسطة خلاصية؛ فالخلاص لا يتمثل في تحقيقٍ ذاتيٍّ للفرد بشكل معزول، ولا من خلال الاتحاد الداخلي لذات الفرد مع الله، إنما الخلاص يكمن في الاتحاد مع شركة أشخاص، وهم يتشاركون بدورهم مع شركة الثالوث الأقدس

Tagged as

Current track
TITLE
ARTIST