اختتام مؤتمر القضاة الكنسيين بالتأكيد على قيم العائلة والزواج

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

اختتم مؤتمر القانون الكنسي الخامس، حول الزواج وأحكامه وأصول المحاكمات الكنسية، بحضور بطريرك اللاتين السابق فؤاد الطوال، والمدبر الرسولي المطران المنتخب للبطريركية اللاتينية بيير باتيستا بياتسابالا، والمطران حنا علوان، مشرف المحكمة الكنسية المارونية في بيروت، وترأسه الأب إميل سلايطة، رئيس محكمة اللاتين في القدس، ونظمته المحكمة الكنسية اللاتينية في القدس وعمّان، بالتعاون مع جامعة اللاتران البابوية في العاصمة الإيطالية روما، واستمر من يوم الثلاثاء 19 تموز إلى الاحد 24 تموز، وقد شارك فيه وفود من رجال دين وقضاة ومحامين من ذوي الاختصاص في القانون الكنسي، من الأردن والعراق وسوريا ومصر ولبنان وفلسطين، فضلا عن مشاركة عدد من الخبراء والأخصائيين، وأساتذة الجامعات المهتمين بشؤون العائلة

وبحسب البيان الختامي الذي صدر اليوم، ووزعه الراعي الإعلامي للمؤتمر المركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، نوقشت في المؤتمر مواضيع قانونية كنسية، تتعلق بالإرادة (أو البراءة) البابوية الصادرة عن البابا فرنسيس وعنوانها “يسوع العطوف والرحوم”، حول الجديد في أصول المحاكمات لتقصير اجراءات التقاضي، دون المساس بجوهر سر الزواج المقدس ووحدانيته وديمومته

وقد حاضر بجلسات المؤتمر كل من المطران حنا علوان، النائب البطريركي الماروني للشؤون القانونية، وعميد كلية القانون الكنسي في جامعة اللاتران البابوية في روما البروفسور اروبا كونده، والبروفسور انطونيو ياكارينو، والاباتي الدكتور مارون نصر، والأب الدكتور ريمون جرجس الفرنسسكاني والأب الدكتور فيصل حجازين

وفي ختام اجتماعهم، وجه المشاركون شكرهم وتقديرهم الى المملكة الاردنية الهاشمية، ملكاً وحكومةً وشعباً، على حسن الضيافة في الأماكن التي اجتمعوا فيها أو زاروها. كما شكروا البطريركية اللاتينية ومحاكمها الكنسية المنظمة للمؤتمر الخامس في المملكة، وجامعة اللاتران على مشاركتها في إثراء المؤتمر بالمحاضرات والدراسات. وجاء في البيان، ان اللقاءات التي عقدت في منطقة البحر الميت، تخللها زيارة المجتمعين لموقع المعمودية المغطس تأكيدًا على عراقة الأردن وأهمية المنتج السياحي والثروات التاريخية والدينية والطبيعية

وقد اختتمت أعمال المؤتمر صباح اليوم الأحد بقداس احتفالي، ترأسه البطريرك الطوال، في مركز سيدة السلام في عمّان، ووزع في نهايته شهادات المؤتمر الخامس، وأعرب البطريرك عن تقديره لكل الجهود المبذولة من قبل رئيس المؤتمر الأب سلايطة، والأب د. شوقي بطريان نائب رئيس المحكمة في عمّان، كما شكر الوفود المشاركة من الدول العربية، داعيًا للسلام والطمأنينة في المنطقة بأكملها. وشكر الجهات الراعية للمؤتمر: البطريركية اللاتينية وجامعة اللاتران البابوية، وحراسة الأراضي المقدسة الفرنسيسكانية، وجمعية فرسان القبر المقدس الخيرية، وجمعية الكاريتاس الأردنية، وبنك فلسطين، ومؤسسة سانت إيف للسلام والعدل، والمركز الكاثوليكي للدراسات والاعلام، ووسائل الإعلام المتعددة التي غطت أعمال المؤتمر

وقد صدرت عن الأساقفة ورؤساء المحاكم والقضاة والمحامين المشاركين التوصيات التالية

1) استحداث آلية متابعة، لكل ما يصدر من الكرسي الرسولي، ودراسة جميع القوانين الجديدة التي تخص المحاكم الكنسية، والصادرة عن حاضرة الفاتيكان. والعمل على ترجمتها إلى اللغة العربية ونشرها بين القضاة والمحامين

2) الاطلاع على القوانين الجديدة التي تصدر عن دول الشرق الاوسط، في الكنائس ومحاكمها في الشرق، والمتعلقة بشؤون العائلة والقضاء العائلي وقضايا الزواج

3) انشاء منتدى قانوني خاص بالمحامين الكنسيين لتبادل الخبرات والسوابق القانونية، وورشات عمل وبرامج دراسات

4) انشاء شبكة تواصل الكترونية بين المحاكم الكنسية في الشرق

5) عقد دورات متخصصة في الشؤون الكنسية للمحامين

6) تنسيق العلاقة بين المحاكم والأبرشيات وكلية الشرع الكنسي في جامعة الحكمة في بيروت. والعمل على إقامة دورات خاصة، وتأمين بعثات لطلبة القانون الكنسي

7) ارسال كتاب الى أمين سر بطاركة الشرق الأوسط الكاثوليك، لطلب إقامة دورة عادية، حول وضع المحاكم الكنسية في الشرق

8) استمرارية عقد المؤتمر بصفته الإقليمية الشمولية لبلدان الشرق الاوسط

9) العمل على اعداد برنامج للتطوير المهني للمحامين الكنسيين، وتأهيلهم كنسيا، بما يتناسب مع مختلف المحاكم الكاثوليكية في مصر

10) عرض الكتب القانونية التي تصدر خلال العام، وبخاصة باللغة العربية، في المؤتمر الاقليمي السنوي

11) نشر أعمال المؤتمر في كتاب وموقع الكتروني متخصص، لتعميم الفائدة والأرشفة المهنية

12) العمل على تأسيس رابطة للقانونيين من القضاة والمحامين الكنسيين في المنطقة العربية

13) انشاء لجنة متابعة لتحقيق التوصيات والعمل على تفعيلها. وقد تم انتخاب اللجنة لمدة سنة وهم: المطران حنا علوان رئيسًا، مشرف المحكمة الموحدة المارونية، والأب د. شوقي بطريان نائبًا للرئيس ومنسقًا، والأب د. مارون توما من سوريا، والأب د. سالم ساكا من العراق، والأب د. فرنسيس نوير من مصر

 
 
PageLines