الكنائس الأرثوذكسية في القدس تحتفل بعيد رقاد السيدة العذراء

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

احتفلت الكنائس الأرثوذكسية، أمس الأحد، بعيد عيد رقاد والدة الإله العذراء مريم. وقد ترأس بطريرك المدينة المقدسة للروم الأرثوذكس كيريوس كيريوس ثيوفيلوس الثالث القداس الاحتفالي في كنيسة قبر مريم العذراء في الجثمانية، بمعاونة لفيف من الأساقفة والكهنة، وحشد من أبناء الرعايا والحجاج من مختلف مناطق العالم

وقال البطريرك ثيوفيلوس في عظته: “لقد تجمعنا اليوم من الأقطار كافة، من جميع أجناس البشر، من بقاع الأرض ومن مختلف اللغات والأعمار في ذكرى هذا العيد الموقر، عيد انتقال سيدتنا والدة الإله الدائمة البتولية مريم، لكي بابتهاج وحبور نعيد لهذا الحدث الذي يفوق الوصف في هذا المكان المقدس عند قبر والدة الإله الفارغ

أضاف: “إن كنيستنا المقدسة تكرم وتغبط بشكل خاص سيدتنا والدة الإله الدائمة البتولية مريم وذلك لأنها أصبحت إناء لنعمة الروح القدس. وهذا يعني أن العذراء هي التُخْم، أي الحدّ الفاصل بين الطبيعة الإلهية غير المخلوقة والطبيعة البشرية المخلوقة، وهذا لأنه لا يستطيع أحد أن يأتي إلى الله إلا من خلالها ومن خلال وساطتها وشفاعتها للذي ولد منها أي ربنا وإلهنا يسوع المسيح

كما ترأس البطريرك نورهان مانوغيان، بطريرك القدس للأرمن الأرثوذكس، القداس الاحتفالي في كنيسة رقاد العذراء في الجثمانية، عاونه لفيف من الأساقفة والكهنة وطلاب مدرسة اللاهوت. وألقى غبطته عظة حول عيد رقاد العذراء

واحتفلت الكنيسة الأنطاكية السريانية الأرثوذكسية في كنيسة الجثمانية بعيد الرقاد، حيث ترأس المطران سويريوس ملكي مراد، النائب البطريركي العام للسريان الـرثوذكس في الأرض المقدسة، القداس الاحتفالي من على هيكل المقدس بالقرب من قبر السيدة العذراء، عاونه لفيف من الكهنة والشمامسة

 
 
PageLines