استشهاد راعي كنيسة الأقباط الأرثوذكس بالعريش المصرية بالرصاص

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عن استشهاد الأب رافائيل موسى (46 عاماً)، راعي كنيسة الشهيد مار جرجس بالعريش، شمال شرق سيناء، برصاص مسلحين، أثناء تواجده في المنطقة الصناعية بالمدينة لإصلاح سيارته الخاصة. وقد تبنى الهجوم جماعة أنصار بيت المقدس، التي غيّرت اسمها رسمياً إلى ولاية سيناء منذ إعلان مبايعتها لما يسمى تنظيم داعش الإرهابي

وقال الأب بولس حليم، المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، في تصريحات صحفية: “أن المسلحين استهدفوا الكاهن بإطلاق رصاصات أصابت إحداها رأسه فتوفي على الفور”. وسارعت السلطات الأمنية بتطويق المنطقة وإجراء حملات تفتيش في أعقاب الواقعة

وقال بيان الكنيسة الرسمي: “انتقل إلى الفردوس روح الأب الفاضل برصاص الإرهاب الغاشم، بينما كان في طريق عودته من صلاة القداس الإلهي”. وأضاف “انضم الأب رافائيل موسى إلى شهداء الوطن والكنيسة، الذين لم يتوقف نزيف دمائهم منذ عام 2011، وشهداء الكنيسة القبطية الحاضرين دوماً على أرض الواقع وعلى صفحات التاريخ على حد السواء

وتابع المتحدث: “تطلب الكنيسة القبطية المصرية الأرثوذكسية، وعلى رأسها البابا تواضروس الثاني، من الله تعالى نياحاً لروحه الطاهرة في فردوس النعيم، كما تلتمس العزاء للأنبا قزمان، أسقف شمال سيناء، ولمجمع كهنة الأبرشية، ولأسرته وشعبه وكنيسته، وتدين كافة الأعمال الإرهابية التي تهدد سلامة الوطن وتستهدف تمزيق وحدة أبنائه”. وختم بالقول: “حفظ الله مصر وأبنائها من كل سوء

ويسود شمال سيناء حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات متشددة مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس محمد مرسي في تموز 2013. وتبنى تنظيم “ولاية سيناء”، الذي يتبع تنظيم الدولة الإسلامية، هجمات استهدفت من قبل قوات الجيش والشرطة في مدن العريش والشيخ زويد ورفح

 
 
PageLines