الرابطة الكلدانية تفتتح مكتبها الرسمي في مجمع الإتحاد الأوربي في بروكسل

Written by on July 1, 2016

نقلا عن موقع نور نيوز

تتويجاً للعمل المتواصل وللسعي لإيصال الصوت الكلداني والمسيحي أمام المحافل الدولية وتطبيقاً للرؤية التي وضعت في النظام الداخلي أفتتح فرع بلجيكا للرابطة الكلدانية مكتبه الدائم في مجمع الإتحاد الأوربي في العاصمة البلجيكية وذلك يوم 24 حزيران 2016

وكان على رأس الضيوف وفد السفارة العراقية الكامل لدى بلجيكا والإتحاد الأوربي الممثل بسعادة السفير الدكتور جواد الهنداوي ونائبه السيد ياسر المهداوي وسعادة القنصل السيد فراس العاني كما وحضر رئيس ممثلية أقليم كردستان لدى الإتحاد الأوربي السيد دولفار بارزاني، كذلك أسعدنا إستقبال السادة مارون كرم رئيس الرابطة المارونية في بلجيكا والسيد گابرييل ممثل التجمع الآرامي في بلجيكا وكما حضر ممثل الجالية التركمانية في بلجيكا السيد أتيلا عباس. شركائنا من مكتب العراق والشرق الأوسط في المفوضية الأوربية للعمل الخارجية السادة O’rouruke & Guy أرسلوا معتذرين ومهنيين بسبب عملهم على قرار مهم يخص العراق ويأملوا بأن نعمل في المستقبل معاً.
من أعضاء الرابطة الكلدانية حضر من سويسرا الدكتور جيرالد بيداويد ممثلاً عن الرئاسة العامة. والسيد سلام مرقس عضو الهيئة العليا من فرنسا وخمسة أعضاء من مكتب باريس.
بعد الترحيب من قبل سكرتير فرع الرابطة في بلجيكا السيد كرستوف ناز وقف الجميع حداداً على ارواح شهدائنا من عام 1915 الى اليوم.
ثم رحب رئيس فرع بلجيكا السيد شينول ياراميس بالحضور باللغة الكلدانية واصفاً اليوم بالتاريخي والمهم للأمة الكلدانية.
ثم تفضل الدكتور جيرالد بيداويد بإلقاء كلمته حيث شرح فيها دور الكلدان التاريخي في حضارة مابين النهرين.
وكانت كلمة سعادة السفير العراقي الدكتور جواد الهنداوي حيث اشاد بالرابطة الكلدانية وبالفترة القياسية التي قدرت ان تحقق بها الكثير. وقد نوه سعادته بالدستور كونه احد كتابه بالمادة 125 التي تعتبر الكلدان قومية وليس طائفة او ديانة.
ثم كانت لنا وقف موسيقية مع القيثارة السومرية التي أعادتنا الى امجاد اور الكلدانيين.
وآلت الكلمة الى الأب بولس ساتي المرشد الرحي للرابطة الكلدانية حيث شرح عن ولادة الرابطة كفكرة من لدن الكنيسة وتطورها وكيف أصبحت في اقل من سنة. والي أين نريد ان نصل بها والى اي مدى نرغب ان نعمل. ثم عرض الأب بولس بعض من الصور من عمل الرابطة لحد اللحظة والذي يُبين بأنها تقوم بأشياء على ارض الواقع وليس مجرد حبر على ورق.
في نهاية الإحتفال عرف أعضاء مكتب بلجيكا من الحاضرين بنفسهم للضيوف وشكروا حضورهم وتوجه الجميع للقاعة المجاورة حيث تم قطع قالب حلوى بمناسبة فتح المكتب ومرور عام على تأسيس الرابطة وذلك وسط هلاهل النساء وتصفيق الحضور وصوت يوسف عزيز وأغنيته العزيزه كالدانايا.

Tagged as

RAdio Maria Medio Oriente

Current track
TITLE
ARTIST