احتفالات البابا خلال أسبوع الآلام وعيد القيامة

Written by on February 19, 2018

نقلا عن موقع زينيت

نشر الكرسي الرسولي روزنامة احتفالات البابا فرنسيس لشهرَي آذار ونيسان 2018، بما فيها أسبوع الآلام، وحتّى أحد عيد الرحمة الإلهية، بحسب ما نقلته لنا الزميلة آن كوريان من القسم الفرنسي في زينيت.

أمّا البرنامج بحدّ ذاته فيتضمّن الاحتفال بليتورجيا التوبة، وزيارة إلى سان جيوفاني روتوندو على خطى بادري بيو، بالإضافة إلى لقاء مع “مرسلي الرحمة”.

في التفاصيل، يوم 9 آذار أي في منتصف زمن الصوم، سيحتفل الأب الأقدس برتبة التوبة كما جرت العادة كلّ سنة، وذلك في الخامسة من بعد الظهر، في بازيليك القديس بطرس. وبحسب التقليد، يعترف البابا، ليستمع بعد ذلك إلى اعترافات المؤمنين.

أمّا يوم السبت 17 آذار، فسيتوجّه خلاله الحبر الأعظم إلى بييترلشينا وسان جيوفاني روتوندو (في إيطاليا)، لمناسبة الذكرى الخمسين لوفاة القديس بادري بيو (1887 – 1968)، ولمئوية ظهور جراح المسيح على جسمه.

أسبوع الآلام في الفاتيكان

سيستهلّ الأب الأقدس أسبوع الآلام يوم الأحد 25 آذار، أي أحد الشعانين، وذلك عند العاشرة صباحاً من ساحة القديس بطرس، حيث سيترأس زياح الشعانين، مذكّراً بدخول يسوع إلى أورشليم، قبل الاحتفال بالذبيحة الإلهية.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ أحد الشعانين سيصادف اليوم العالمي الثالث والثلاثين للشبيبة، حول موضوع “لا تخافي يا مريم، لقد نلتِ حظوة عند الرب”.

أمّا الخميس 29 آذار، يوم خميس الأسرار، فسيترأس البابا قداساً صباحياً يكرّس خلاله الزيت المُستعمَل في أسرار العماد والتثبيت والسيامة، كما وسيبارك زيت مسحة المرضى، فيما لم يتمّ بعد إعلامنا بتوقيت رتبة الغسل المسائية، خاصّة وأنّ البابا، ومنذ انتخابه، لا يلتزم بالتقليد بل ينتقل للاحتفال بالغسل في أمكنة تطبعها المعاناة، كالسجون أو مراكز المعوّقين واللاجئين…

يوم الجمعة 30 آذار، سيترأس البابا رتبة سجدة الصليب في بازيليك القديس بطرس في الخامسة من بعد الظهر، ليشارك بعدها بدرب الصليب انطلاقاً من الكوليزيه، في التاسعة والربع مساء.

عيد الفصح وعيد الرحمة الإلهية

مساء السبت 31 آذار، سيحتفل الأب الأقدس بسهرة الفصح في البازيليك الفاتيكانية عند الثامنة والنصف.

وبعد نشيد القيامة، سيترأس الحبر الأعظم ليتورجيا الكلمة وليتورجيا الإفخارستيا.

صباح يوم الفصح، أي في الأول من نيسان، سيحتفل البابا بالقداس في بازيليك القديس بطرس عند العاشرة صباحاً. وبعد القداس، أي عند الظهر، سيعطي بركة العيد لروما وللعالم.

كما وأننا سنكون على موعد مع قداس إلهي يوم الأحد 8 نيسان في “عيد الرحمة” لمناسبة لقائه مرسلي الرحمة، وذلك في ساحة القديس بطرس، عند العاشرة والنصف.

Tagged as

Radio Maria Medio Oriente

Current track

Title

Artist