احتفال أرثوذكسي في الفاتيكان

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع زينيت

يوم السبت 17 أيلول، ستُنقل ذخائر تعود للقديس يوحنا المعمدان (ومن تقدمة الكنيسة الكاثوليكية) إلى كنيسة القديس يوحنا المعمدان في قرية خيرينو الروسية، بحسب ما كتبته مارينا دروجينينا من القسم الفرنسي في زينيت

وقد كانت هذه الذخائر – التي قدّمها الأب ياسينت ديستيفيل المسؤول عن القسم الشرقي للمجلس الحبري لتعزيز وحدة المسيحيين إلى إيغور أشوربايلي نائب رئيس المجتمع الأرثوذكسي الفلسطيني في روسيا ومنظّم هذه المبادرة –  قد شكّلت جوهر احتفال أرثوذكسي في نيسان الماضي، خلال خدمة أرثوذكسية قرب قبر بطرس الرسول، في قبو كنيسة بازيليك القديس بطرس في الفاتيكا

من ناحيته، أشار الأب ديستيفيل خلال تقدمة الذخائر إلى أنّ الصلاة الأرثوذكسيّة التي تمّت في الفاتيكان لم تكن حدثاً نادراً فحسب، بل الأوّل بعد لقاء شباط 2016 التاريخي بين رئيسَي الكنيستين الكاثوليكية والأرثوذكسية الروسية في كوبا. ثمّ تكلّم عن أهمية وضرورة العلاقات الثقافيّة بين مسيحيّي الشرق والغرب، بالإضافة إلى أهمية الحجّ الأرثوذكسي إلى المواقع المقدّسة للمسيحية البدائيّة، بما أنّه إرث للفترة التاريخية التي تصل الكاثوليك بالأرثوذكس وتذكّر بالوحدة

وفيما يختصّ بيوم السبت المقبل، سيتمّ نقل الذخائر خلال احتفالات لمناسبة نهاية أعمال ترميم كنيسة القديس يوحنا المعمدان في خيرينو، بعد مباركتها من قبل بطريرك موسكو وسائر روسيا، والذي هو أيضاً مدير لجنة الأعضاء المكرّمين من المجتمع الأرثوذكسي الفلسطيني. تجدر الإشارة هنا إلى أنّ الكنيسة المذكورة شُيّدت في القرن الثامن عشر على يد المهندس المعماري فاسيلي باجينوف

 
 
PageLines