مقابلة مع السفير البابوي في سورية بعد الإعلان عن تعيينه كاردينالا

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

غداة إعلان البابا فرنسيس عن تعيين ثلاثة عشر كاردينالا جديدا خلال كونسيستوار سيُعقد في التاسع عشر من تشرين الثاني نوفمبر المقبل ومن بينهم السفير البابوي في سورية المطران ماريو زيناري، أجرى القسم الإيطالي في راديو الفاتيكان مقابلة مع الدبلوماسي الفاتيكاني الذي عبر عن قربه من أهالي سورية الذين يعانون من الحرب

ولم يُخف سيادته التأثر الكبير الذي شعر به لدى تلقيه هذا النبأ واصفا إياه بالمفاجأة. وقال إنه يشكر البابا من صميم القلب معتبرا أن القبعة الحمراء التي سيرتديها هي مهداة إلى سورية وضحايا سورية وجميع الأشخاص المتألمين جراء هذا الصراع المسلح الرهيب لاسيما الأطفال المتألمين ومن يدفعون ثمن هذه الحرب

وفي رد على سؤال بشأن بقائه سفيرا بابويا في دمشق بعد تعيينه كاردينالا، لفت المطران زيناري إلى أن البابا يريد حضور كاردينال في سورية بصفة سفير بابوي، وهذا يشكل رسالة هامة يريد أن يوجهها البابا فرنسيس خصوصا وأن هذا الأمر لم يسبق له مثيل. وفي معرض إجابته عن سؤال بشأن ما يمكن أن يقدمه اليوم “الكاردينال” زيناري إلى تلك الأرض المعذبة، بعد التزامه الدؤوب لصالح السلام في سورية، قال الدبلوماسي الفاتيكاني إنه يود أن تلقى رسالة البابا هذه تجاوبا، لافتا إلى أن التزامه لن يتغيّر وهو يحظى بالدعم ويشعر بالقوة والدفع نظرا لما يقدمه البابا لشخصه

وختم السفير البابوي في سورية حديثه لإذاعة الفاتيكان مؤكدا أنه يشعر بالتشجيع وأن المهمة التي يقوم بها كسفير بابوي في سورية تحظى بالعضد والدعم اللازمين من قبل البابا فرنسيس معربا عن ثقته بأن هذه المبادرة الجديدة التي شاءها البابا ستأتي ببعض الثمار المرجوة

 
 
PageLines