الكاردينال ساندري يلتقي بطريرك الأرمن الأرثوذكس، ويعقد لقاءات في القدس

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

واصل رئيس مجمع الكنائس الشرقية، الكاردينال ليوناردو ساندري، زيارته إلى الأرض المقدسة. فصباح يوم الخميس، 19 تشرين الأول 2017، وخلال انتقاله من جبل التطويبات في طبريا إلى القدس، عرج إلى المجدل، لزيارة مركز “سر في العمق”، المدار من جمعية “جنود المسيح”

وعند الظهر، تناول الغداء في القصادة الرسولية بالقدس، وكان من بين المدعوين السيد كلاوديو ماينا، سكرتير جمعية التضامن من أجل المدارس والمؤسسات الكاثوليكية في الأرض المقدسة، وهي جمعية أسسها مجمع الكنائس الشرقية عام 1977، تحت إشراف القصادة الرسولية، بهدف تنسيق المساعدات التي يرسلها المجمع سنويًا للمؤسسات التعليمية في الأرض المقدسة، كما وتعمل الجمعية كجسر واصل بين منظمات المعونة الدولية والمؤسسات الكاثوليكية المحلية

وبعد ترؤسه القداس الإلهي في كابيلا دير الفرنسيسكان في جبل صهيون، زار نيافته بطريركية الأرمن الأرثوذكس الرسولية، حيث التقى بالبطريرك نورهان مانوجيان. وتطرق اللقاء إلى حياة الكنائس في الأرض المقدسة، والحوار المسكوني بين الكاثوليك والأرمن الأرثوذكس، والمرحلة الثانية من أعمال ترميم القبر المقدس بكنيسة القيامة، فيما تم التأكيد على ضرورة عدم المساس بقواعد “الوضع الراهن”، فيما يخص باستخدام المساحات والجداول الزمنية للاحتفالات الدينية

أما الوقفة الأخيرة من اليوم، فكانت عند “درب الآلام” بالبلدة القديمة في القدس، حيث كان باستقباله حارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون، ونائبه الأب دبرومير يشتل، وعدد من الرهبان. وزار نيافته المعهد الكتابي الفرنسيسكاني ومتحف الأرض المقدسة. من بعدها تناول طعام العشاء بحضور العديد من رهبان الحراسة العاملين في الميادين الأكاديمية والبحثية والثقافية والكتابية والأثرية والفنية والموسيقية

 
 
PageLines