الكاردينال توركسن يتحدث عن اليوم العالمي للمهاجر واللاجئ

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمهاجر واللاجئ في الخامس عشر من كانون الثاني يناير، وتمحور هذا العام حول موضوع “مهاجرون قاصرون، ضعفاء لا صوت لهم”، أجرت صحيفة أوسرفاتوريه رومانو الفاتيكانية مقابلة مع الكاردينال بيتر توركسن رئيس الدائرة الجديدة المعنية بخدمة التنمية البشرية المتكاملة، ذكّر فيها بأن أكثر من نصف اللاجئين في العالم ما دون الثامنة عشرة من العمر كما وأشارت الأرقام إلى أنه في العام 2015، بلغ عدد الأطفال غير المرافقين زهاء مائة ألف. وأضاف الكاردينال توركسن أن البابا فرنسيس تطرق مرات كثيرة في الآونة الأخيرة إلى مأساة الأطفال والمهاجرين أيضًا وذلك في رسالة موجّهة إلى الأساقفة لمناسبة عيد القديسين الأبرياء، وفي خطابه إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي لمناسبة تبادل التهاني بحلول العام الجديد في التاسع من كانون الثاني يناير الجاري.

وأضاف الكاردينال توركسن أن الأب الأقدس وفي رسالته لليوم العالمي للمهاجر واللاجئ لعام 2017 قد شجّع على حماية المهاجرين القاصرين انطلاقًا من معرفة العوامل التي تساهم في خلق حالة من الهشاشة كنقص وسائل البقاء على قيد الحياة… ويتحدث البابا فرنسيس عن أهمية الاندماج ويشدد بالتالي على ضرورة تبني سياسات ملائمة للاستقبال والرعاية والدمج. وفي إشارة إلى عمل الدائرة الجديدة لخدمة التنمية البشرية المتكاملة، قال الكاردينال بيتر توركسن إن هذه الدائرة الجديدة تشمل المهام التي كانت تقوم بها أربعة مجالس بابوية هي: عدالة وسلام، رعوية المهاجرين والمتنقلين، قلب واحد ورعوية الصحة. وأضاف أن البابا فرنسيس قد أسس هذه الدائرة بموجب إرادة رسولية في السابع عشر من آب أغسطس من العام 2016، وقد دخل عملها حيز التنفيذ في الأول من كانون الثاني يناير 2017. 

 
 
PageLines