مداخلة رئيس الأساقفة أوزا حول دور المرأة في الواقية من الصراعات المسلحة

Written by on March 30, 2016

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

ألقى مراقب الكرسي الرسولي الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك رئيس الأساقفة برنارديتو أوزا مداخلة أمام مجلس الأمن الدولي خلال نقاش مفتوح حول موضوع “دور النساء في الوقاية من الصراعات في أفريقيا وحلها”. أكد سيادته أن المرأة هي محرك التنمية والازدهار البشري في العديد من المجالات، لافتا إلى أن أجندة التنمية المستدامة للعام 2030 لا يمكن أن تُحقق إلا من خلال إسهام المرأة. وأوضح أن الكرسي الرسولي يعبر عن تقديره وامتنانه للمبادرات التي أطلقها مجلس الأمن الدولي والحكومات المعنية على هذا الصعيد من أجل إيقاظ الوعي حيال الدور الحيوي للمرأة في مجال الوقاية من الصراعات وحفظ السلام. لكن لا بد من ترجمة هذا الإدراك إلى خطوات عملية تسمح للمرأة بالاضطلاع بدورها في هذا المجال خصوصا على صعيد التربية إذ إن المرأة مدعوة إلى تربية الأجيال الفتية على الاستشعار باحتياجات الآخرين وتعزيز عمليات المصالحة في فترة ما بعد الصراعات المسلحة.

وأكد رئيس الأساقفة أوزا أن بعثة الكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة تود الثناء على الدور الذي لعبته العديد من النساء اللواتي تركن بصماتهن على حياة ملايين الأشخاص وعلى تنمية الأمم من خلال عملهن في مجال التربية والرعاية الصحية وتعزيز القيم لدى الأجيال الناشئة. وأشار سيادته في هذا السياق إلى النساء اللواتي ذهبن ضحية الاغتصاب والعنف في العديد من المناطق التي شهدت صراعات حول العالم، مسلطا الضوء على الراهبات الأربع اللواتي قُتلن في اليمن في الرابع من آذار مارس الجاري.

هذا ثم لفت الدبلوماسي الفاتيكان إلى أن الكرسي الرسولي يشيد أيضا بالدور الذي تلعبه النساء الأفريقيات على صعيد الدفاع عن الضعفاء والحيلولة دون انتشار العنف والاعتناء بضحايا الصراعات المسلحة وتعزيز كرامة الكائن البشري. وشدد على أن التربية تشكل ركيزة تعزيز دور المرأة في المجتمع، وأشار في هذا السياق إلى الإسهام الذي تقدمه الكنيسة الكاثوليكية على صعيد التربية في القارة الأفريقية وختم رئيس الأساقفة أوزا مداخلته مذكرا الجميع بضرورة العمل على وضع حد للأعمال الهمجية التي تتعرض لها النساء والفتيات في مناطق عدة من العالم، والتي تؤثر على كل فرد من أفراد العائلة البشرية.

Tagged as

Current track
TITLE
ARTIST