البابا يبرق معزيا بضحايا الاعتداء الإرهابي في نيس الفرنسية

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

بعث البابا فرنسيس ببرقية تعزية على أثر الاعتداء الإرهابي الذي  شهدته مدينة نيس الفرنسية ليل الخميس والذي وقع في “جادة الإنجليز” عندما أقدم شاب فرنسي من أصول تونسية يقود شاحنة على صدم حشود من الأشخاص كانوا قد تجمعوا لمشاهدة الألعاب النارية احتفالا بالعيد الوطني الفرنسي في الرابع عشر من تموز يوليو. وقد فتح المعتدي النار على الحشود من نافذة الشاحنة قبل أن يُقتل على يد رجال الأمن. وأسفر الاعتداء عن مصرع أكثر من ثمانين شخصا، بينهم عدد كبير من الأطفال فضلا عن سقوط عشرات الجرحى حالة عشرين منهم خطرة للغاية.

وُجهت برقية البابا إلى المطران أندريه مارسو رئيس أساقفة نيس وحملت توقيع أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين. عبّر البابا عن تعازيه لذوي الضحايا وندد مرة جديدة بهذه الأفعال معربا في الوقت نفسه عن قربه الروحي من الشعب الفرنسي برمته. وكتب البابا في البرقية أنه يوكل أنفس الضحايا إلى رحمة الله مؤكدا قربه من الجرحى وجميع الأشخاص المشاركين في عمليات الإنقاذ. وسأل البابا فرنسيس الله أن يهب الضحايا وذويهم السلام في هذه المحنة الصعبة.

في هذه السياق أدلى مدير دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي الكاهن اليسوعي فدريكو لومباردي بتصريح قال فيه إنه تابع بقلق كبير الأنباء الرهيبة الواردة من نيس الفرنسية، وعبّر عن تضامن البابا والكرسي الرسولي مع ضحايا الاعتداء الإرهابي ومع الشعب الفرنسي كله الذي وقع في يوم كان يحتفل فيه الفرنسيون بعيدهم الوطني. وقال لومباردي إن الكرسي الرسولي يشجب كل تعبير عن الجنون القاتل والحقد والإرهاب وكل اعتداء على السلام.

 
 
PageLines