تفجيرات انتحارية تهز بلدة القاع اللبنانية ذات الغالبية المسيحية

Written by on June 28, 2016

نقلا عن  موقع أبونا

أدان البطريرك غريغوريوس الثالث لحّام، بطريرك أنطاكية للروم الكاثوليك، التفجيرات الإرهابية التي ضربت بلدة القاع اللبنانية، وقال: “إننا نرفع الصوت عالياً، وندين بشدّة هذا العمل الإرهابي الجبان الذي يستهدف قرية آمنة مسالمة

وأضاف: “إننا نترحّم على أرواح الضحايا الأبرياء، وكلّهم من أبناء رعيتنا وأبرشيتنا الحبيبة بعلبك وكنيستنا الرومية الملكية الكاثوليكية. ونصلّي لأجل شفاء الجرحى في المستشفيات. ونقدّم التعزية لأهل الضحايا الأحباء. ونهيب بالدولة اللبنانية ولا سيّما بجيشنا الحبيب لكي نكثّف الإجراءات التي تضمن أمن السكان الأبرياء. فإن خطر الإرهاب بات يهدّد كلّ لبناني الذي ما عاد بيته وحقله ومدرسته ومكان عمله في أمان

كما أعرب البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي عن “حزنه الشديد، حيال جريمة التفجيرات التي نفذتها يد الإرهاب من جديد على أرض لبنان، في بلدة القاع العزيزة وهي بلدة سلام ومحبة وتعايش وقد افتدى أبناؤها من جديد أرواح كثيرين من الأبرياء

وتوجه بالتعزية إلى الكنيسة الملكية الكاثوليكية، وإلى أهالي الضحايا سائلاً لأرواحهم الراحة الأبدية، متمنياً للجرحى من الجيش والمدنيين الشفاء العاجل. ودعا إلى أن يتخذ اللبنانيون أمام هذه الجريمة المريعة مقاصد العودة إلى اصالتهم في عيش وحدتهم الداخلية وتضامنهم الوطني لمواجهة ما يحاك للبنان من مخططات إرهابية

وناشد الكاردينال الراعي المسؤولين اللبنانيين الوقوف بضمير حي أمام مسؤولياتهم الوطنية، من أجل تجنيب لبنان المزيد من الويلات، متوجهاً إلى الجيش اللبناني وكافة الأجهزة الأمنية بتحية تقدير وثناء على تضحياتهم، داعياً إلى مزيد من الالتفاف حولهم وإلى دعمهم على كافة المستويات

Tagged as

Current track
TITLE
ARTIST