جميعة الرحمة الكلدانية تضع حجر الأساس لدار الرحمة للمسنين

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

استجابة لدعوة البابا فرنسيس للأبرشيات الكاثوليكية حول العالم بتأسيس مؤسسات معنية بالرحمة، لكي تبقى رسالة الرحمة مستمرة حتى بانتهاء السنة المخصصة لها زمنيًا، احتفلت جمعية الرحمة الكلدانية بوضع حجر الأساس لدار الرحمة للمسنين، في بلدة عنكاوا، بإقليم كوردستان العراق

جاء الاحتفال تحت رعاية المطران بشار متي وردة، رئيس أبرشية أربيل الكلدانية، بحضور المطران يوحنا بطرس موشي، ولفيف من الكهنة شخصيات عامة. وألقى رئيس الجمعية الشماس حكمت صليوا كلمة تناول فيها إلى فكرة إنشاء الدار وموقف الكنيسة الكاثوليكية بخصوص احترام وخدمة المسنين

أما المطران وردة فتطرق في كلمته إلى دعوة البابا من جميع الأساقفة بأن يقوموا بتأسيس جمعيات الرحمة وبناء دور للعجزة والمسنين في أبرشياتهم، شاكرًا رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية للجمعية لتلبيتهم هذا النداء، إضافة إلى النشاطات العديدة التي تقوم بها الجمعية في هذا المضمار على مدار العام

 
 
PageLines