مداخلة الكاردينال ساندري لمناسبة افتتاح السنة الأكاديمية الجديدة في المعهد الحبري الشرقي

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

لمناسبة افتتاح السنة الأكاديمية 2016 – 2017 في المعهد الحبري الشرقي يوم أمس الثلاثاء ألقى رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري مداخلة أكد في مستهلها أن افتتاح هذه السنة الأكاديمية يتزامن مع يوبيل الرحمة وعبر عن ترحيبه بالرئيس العام للرهبنة اليسوعية المنتخب حديثا أرتورو سوزا مؤكدا أنه يصلي كي يتمكن هذا الأخير من إتمام الرسالة الموكلة إليه على أكمل وجه. بعدها شدد نيافته على ضرورة أن يتعمق طلاب هذا المعهد بالدراسات التي تشمل مختلف المواد مع التأكيد على أهمية أن يتعاونوا مع عمل الله الذي خلّصنا بواسطة ابنه يسوع المسيح.

وبعد أن قدم الكاردينال ساندري لمحة عن أبرز النشاطات والمبادرات التي ينظمها هذا المعهد لمناسبة احتفاله العام المقبل بالذكرى المئوية الأولى لتأسيسه في العام 1917، تحدث عن أهم المراحل التي رافقت تأسيس هذا المعهد وتطرق نيافته إلى ضرورة أن تبقى هذه المؤسسة أمينة لرسالتها. ولم تخل المداخلة من الإشارة إلى الزيارات التي قام بها مؤخرا الكاردينال ساندري إلى بلدان الشرق الأوسط حيث التقى العديد من الشبان والبالغين الذين هربوا من الصراع الدائر في سورية والعراق. وتطرق نيافته إلى أهمية الدراسة التي يمكن أن يتابعها في روما طلاب قدموا من منطقة الشرق الأدنى، حيث تتسنى لهم فرصة تبادل المعارف والتقاليد مع باقي الطلاب.

في ختام مداخلته وجه الكاردينال ساندري نداء إلى طلاب المعهد الحبري الشرقي ومن خلالهم إلى جميع الكنائس الشرقية حاثا إياهم على الحفاظ على ذكرى تاريخهم العريق، والعمل على حماية المخطوطات وكل المواد التاريخية المهددة بالزوال مشددا على ضرورة عدم نسيان الماضي والإرث الثمين الذي تسلمناه من أسلافنا.

 
 
PageLines