كلمة البابا فرنسيس قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

في ختام الذبيحة الإلهية تلا قداسة البابا فرنسيس صلاة التبشير الملائكي مع وفود الحجاج والمؤمنين الذين شاركوا في القداس وقبل الصلاة ألقى الأب الأقدس كلمة قال فيها في ختام هذا الاحتفال أُحييكم جميعًا أنتم الحاضرين هنا ولاسيما جميع الذين شاركوا في اللقاء العالمي استعدادًا للجمعية العامة لسينودس الأساقفة حول الشباب والذي نظّمته الدائرة الفاتيكانيّة التي تعنى بشؤون العلمانيين والعائلة والحياة بالتعاون مع الأمانة العامة لسينودس الأساقفة. وهذه التحيّة تمتدُّ إلى جميع الشباب الذين يحتفلون اليوم مع أساقفتهم بيوم الشباب في جميع أبرشيات العالم. إنها مرحلة أخرى من الحج الكبير الذي بدأه القديس يوحنا بولس الثاني والذي جمعنا العام الماضي في كراكوفيا ويدعونا إلى باناما في كانون الثاني يناير 2019

تابع الأب الأقدس يقول بعد لحظات سيسلّم الشباب البولنديّون صليب الأيام العالميّة للشباب لشباب باناما يرافقهم رعاتهم والسلطات المدنيّة. لنطلب من الرب أن يُنمّي الصليب وأيقونة العذراء مريم، حيث يعبران، الإيمان والرجاء ويُظهرا محبّة المسيح التي لا تُقهَر. وختم البابا فرنسيس بالقول إلى العذراء القديسة نكل ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي جرى يوم الجمعة الماضي في ستوكهولم وجميع الذين تمتحنهم الحروب والمآسي البشريّة. دعونا نصلي من أجل ضحايا الاعتداء الذي استهدف صباح اليوم وللأسف كنيسة قبطية في القاهرة. أعبر عن تعازي الحارة لأخي العزيز قداسة البابا تواضروس الثاني وللكنيسة القبطية وللأمة المصرية بأسرها، وأصلي على نية الموتى والجرحى وأعرب عن قربي من عائلات الضحايا والجماعة بأسرها. وليبدل الرب قلوب الأشخاص الذين يزرعون الرعب والعنف والموت وقلوب من يصنّعون الأسلحة ويتاجرون بها

 
 
PageLines