زيارة البابا فرنسيس إلى أذربيجان: كلمة قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي في باكو

Posted · Add Comment

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

بعد الاحتفال بالقداس تلا البابا كعادته ظهر كل أحد صلاة التبشير الملائكي مع حشود المؤمنين الذين شاركوا في هذا الاحتفال الديني. قال البابا إنه رفع الشكر لله مع الحاضرين ومن أجلهم، مشيرا إلى أن الإيمان صنع العجائب بعد سنوات الاضطهاد، وذكّر بالعديد من المسيحيين الشجعان الذين وضعوا ثقتهم بالرب وظلوا أمناء له في المصاعب

وقال البابا إن فكره يتجه إلى العذراء مريم التي يكرمها المسيحيون وغير المسيحيين في هذا البلد، مذكرا بأن المؤمنين يخاطبونها بكلمات الملاك جبرائيل الذي حمل لها البشرى السارة، بشرى الخلاص الذي أعده الله للبشرية. وأضاف البابا أنه في ظل النور الذي يشع من وجه مريم الوالدي يريد أن يوجه تحية ودية إلى المؤمنين في أذربيجان، ويشجع كل واحد منهم على الشهادة بفرح للإيمان والرجاء والمحبة متّحدين فيما بينهم ومع رعاتهم أيضا

هذا ثم وجه البابا كلمة شكر إلى العائلة الساليزيانية التي تعتني بالمؤمنين في هذا البلد وتطلق برامج مختلفة وتقوم بأعمال الخير، وعبّر عن امتنانه أيضا إلى راهبات مرسلات المحبة وطلب منهن أن يتابعن عملهن ويخدمن الجميع. وسأل الله بشفاعة العذراء مريم أن يحمي العائلات والمرضى والمسنين وجميع المتألمين بالجسد والروح

 
 
PageLines