في كلمته قبل تلاوة صلاة التبشير الملائكي البابا يشدد على أهمية توجيه الأنظار نحو المصلوب

Written by on March 19, 2018

نقلا عن إذاعة الفاتيكان

أطل البابا فرنسيس ظهر يوم الأحد من على شرفة مكتبه الخاص في القصر الرسولي بالفاتيكان ليتلو مع وفود الحجاج والمؤمنين صلاة التبشير الملائكي. توقف البابا في كلمته عند إنجيل هذا الأحد الذي يحدثنا عن الأيام الأخيرة من حياة يسوع على الأرض، وقد جاء بعض اليونانيين عندما كان يسوع وتلاميذه في أورشليم لمناسبة الفصح اليهودي، وقالوا لتلاميذه إنهم يريدون رؤية الرب. وقد استخدم القديس يوحنا البشير كلمة “رؤية” ليدل على رغبة هؤلاء في التعرف على يسوع بالعمق والنظر في داخله. وجاء رد يسوع مفاجئا بعض الشيء إذ إن الرب لم يجب بكلمة نعم أو لا فقال إن الساعة أتت حيث سيتمجد ابن الإنسان، ومن خلال كلماته هذه رد على السؤال وكأنه يريد أن يقول: من يرغب في رؤية الرب عليه النظر داخل الصليب، فلذا ـ تابع البابا يقول ـ يدعونا إنجيل اليوم إلى توجيه النظر نحو المصلوب، الذي هو علامة دينية ينبغي التأمل بها وفهمها.

وهذه الصورة هي تعبير أيضا عن فعل المحبة الأعظم، الذي هو مصدر للحياة والخلاص بالنسبة للبشرية في كل زمان. وشجع البابا المؤمنين على عدم التوقف عند المظهر الخارجي للمصلوب إذ لا بد أن ينظروا في داخل الصليب، لافتا إلى ضرورة أن يسعى المؤمن إلى الدخول في جراح المسيح وفي قلبه عندما يصلي الأبانا، وهكذا يتعلم حكمة سر المسيح، وحكمة الصليب. وبعدها أكد يسوع لتلاميذه ضرورة أن يموت كحبة الحنطة التي تقع في الأرض لتُزهر وتنمو فكان يتعين على الرب أن يموت كي يعتق جميع البشر من عبودية الخطية ويهبهم حياة جديدة مصالَحَة من خلال المحبة. وأكد البابا أن المؤمنين مدعوون اليوم هم أيضا إلى فقدان حياتهم، بمعنى عدم صب الاهتمام على الذات والتوقف عند المصالح الشخصية، كي يتمكنوا من بلوغ الأشخاص المحتاجين ويقوموا بأعمال محبة حيال المتألمين بالجسد والروح وهكذا تتمكن الجماعات من النمو ضمن علاقات الأخوة والقبول المتبادل.

بعد تلاوة صلاة التبشير الملائكي حيا البابا كعادته وفود الحجاج والمؤمنين القادمين من إيطاليا ومناطق أخرى من العالم، ثم ذكّر الجميع بالزيارة التي قام بها يوم أمس إلى بيترلشينا وسان جوفاني روتوندو، وعبّر عن امتنانه لأسقفي أبرشيتي بينيفينتو ومانفريدونيا والجماعتين الأبرشيتين وخص بالذكر أيضا السلطات المدنية شاكرا الكل على الاستقبال الحار الذي لاقاه هناك وقال إنه يحمل في قلبه ذكرى اللقاء مع المرضى والمسنين والشبان وعبّر عن شكره لجميع الأشخاص الذين نظموا هذه الزيارة التي لن ينساها أبدا وسأل القديس بيو دا بيترلشينا أن يبارك الجميع. بعدها تمنى البابا للكل أحدا سعيدا وغداء شهيا وطلب من المؤمنين ألا ينسوا الصلاة من أجله.

Tagged as

Current track
Title
Artist