السفيرة الأمريكية لدى الأردن تزور المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام

Posted · Add Comment

نقلا عن موقع أبونا

زارت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية اليس ويلز المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في عمّان يوم الأربعاء 15 حزيران 2016. وكان في استقبالها والوفد المرافق لها مدير المركز الأب رفعت بدر والعاملون في المركز

ورحب الأب بدر بسعادة السفيرة، كما قدم لها شرحاً وافياً عن النشاطات التي يقوم بها المركز من النواحي الإعلامية، وبالأخص ما ينشره موقع أبونا باللغتين العربية والإنجليزية، تحت شعار: إعلام من أجل الإنسان، مؤكداً أن المركز يسعى إلى نشر رسالة المحبة والمواطنة الحقيقية بين جميع المواطنين لتعزيز روح الإنتماء في وطن الأمان والطمأنينة

وقال إن المركز سعى على مدى السنوات الماضية إلى تمتين اللحمة الوطنية من خلال نشر رسالة المحبة بين مواطني الأردن كافة. كما أشار إلى التغطية التي يقوم بها المركز لأخبار العمل الخيري، تجاه الفقراء والمحتاجين، من مواطنين في الأردن، أو أخوة وافدين من العراق وسوريا

ونوّه إلى أهمية الزيارة الكريمة التي قامت بها جلالة الملكة رانيا العبدالله المعظمة يوم أمس إلى جمعية الكاريتاس الأردنية، ومطعم الرحمة الذي يقدم وجبات ساخنة يومية للصائمين خلال شهر رمضان المبارك. وأضاف أن الأردن بات واحة أمان واستقرار في وسط بيئة ملتهبة بالعنف وذلك بفضل قيادته الهاشمية ورؤيتها الحكيمة مما جعلها مقراً ومستقراً للمضطهدين والمهددين وملجأ للمقهورين

من ناحيتها، أشادت سعادة السفيرة بالدور البناء الذي يقوم به المركز في إبراز التضامن القائم بين مختلف مكونات المجتمع الأردني، مؤكدة أن الولايات المتحدة الأمريكية تشعر بالفخر للإنجازات التي يحققها الأردن على مختلف المستويات

وفي نهاية اللقاء، قدم الأب بدر لسعادة السفيرة لوحة تمثل أقوال من خطاب البابا فرنسيس في كونغرس الولايات المتحدة في 24 أيلول 2015، حيث أشار قداسته إلى أربع شخصيات هامة كان لهم دور بارز في إظهار الدور الحضاري الذي تقوم به الولايات المتحدة على المستوى العالمي: مستحضراً دور إبراهام لنكولن في تجسيد الحرية، ومارتن لوثر كنج في الدفاع عن الحرية وإبراز دور أمريكا على أنها بلاد الأحلام، وخادمة الله دوروثي داي التي أسست حركة العمال الكاثوليك، إضافة إلى الأب توماس ميرتون الذي دعا إلى الحوار من أجل تعزيز فرص السلام بين مختلف الشعوب والديانات

 
 
PageLines